تعرف على موعد تغيير البواجي

post image 1
  • 25‏‏/7‏‏/2021
  • share

شمعات الإشعال أو كما تُعرف بالبواجي، هي عبارة عن أجهزة صغيرة الحجم تكون داخل المحرك، وبالتحديد يكون نصفها العلوي مثبت على رأس المحرك والنصف الآخر داخل الأسطوانات، وكل أسطوانة في المحرك يجب أن تحتوي على شمعة إشعال، أي أن المحرك المكون من 8 أسطوانات يحتوي على 8 شمعات إشعال أو بواجي، وتكمن وظيفة البواجي في إطلاق شرارة كهربائية عالية الجهد داخل الأسطوانة لإشعال خليط الهواء والوقود، ويدفع هذا الانفجار إلى تحريك المكابس "السلندرات" إلى الأعلى والأسفل داخل الأسطوانات، الأمر الذي يؤدي إلى تشغيل المحرك وتحريك السيارة.

 

اقرأ أيضًا: تعرف على موعد تغيير الفرامل

 

موعد تغيير البواجي

لمعرفة الموعد الصحيح لتغيير البواجي والموصى به من الشركة المصنعة لسيارتك، يجب عليك مراجعة دليل المالك، فهو يحتوي على جميع التفاصيل المتعلقة بنوع البواجي وموعد تغييرها، وإذا كانت سيارتك مستعملة ولا تحتوي على دليل المالك، فيمكنك تنزيله من الإنترنت والتعرف على جميع تفاصيل سيارتك من خلاله.

إذا لم يتوفر لديك دليل المالك، فإنك ستضطر إلى تغيير البواجي بحسب الكيلو مترات التي قطعتها سيارتك، ويوجد هنالك نوعان من البواجي، وهما: البواجي العادية والبواجي طويلة الأمد، بالنسبة إلى البواجي العادية فإن موعد تغييرها هو كل 48,000 إلى 80,000 كيلو متر تقريبًا، أما بالنسبة إلى البواجي طويلة الأمد والمصنوعة من الإيريديوم أو البلاتينيوم، فموعد تغييرها هو كل 96,000 إلى 240,000 كيلو متر، وتذكّر بأن هذه المواعيد تختلف بحسب عمر السيارة وحالة محركها، ولهذا، فإن الطريقة الأفضل لتغيير البواجي هي تفقدها في كل مرة تُجري فيها لسيارتك صيانة دورية.

 

اقرأ أيضًا: تعرف على موعد تغيير الزيت في سيارتك

 

ماذا سيحدث عند تلف البواجي

  • ظهور علامة فحص المحرك: من الأمور الشائعة التي تحصل إذا تعطلت البواجي في سيارتك هي ظهور علامة فحص المحرك، حيث إن ظهور هذه العلامة يعني الكثير من الأمور، ولكن بالنسبة إلى البواجي فهي تعني أنها قد تلفت ولا تولد الشعلة اللازمة لتشغيل المحرك، أو إذا كانت أسلاكها تالفة وبحاجة إلى الاستبدال.
  • زيادة في استهلاك الوقود: ستزيد البواجي المتسخة أو التالفة من استهلاك الوقود في سيارتك؛ لأنها لن تؤدي الوظيفة المطلوبة منها وهي توليد الشعلة الكهربائية التي ستُشعل خليط الهواء والوقود، مما يؤدي إلى عدم اشتعال الخليط بالطريقة الصحيحة، ويمكن للبواجي التالفة أن تزيد من استهلاك الوقود بحوالي 20 إلى 30 بالمئة، وفي هذه الحالة يجب أن تستبدلها بأسرع وقت ممكن.
  • تباطئ تسارع المحرك: إذا لاحظت أن تسارع سيارتك أصبح أبطأ من المعتاد، فهذا يعني أن المشكلة ربما في البواجي؛ فهي ربما لا تولد الشعلة القوية لتشغيل المحرك، مما يؤدي إلى تباطئ عمله وسيصبح كسولًا، وربما قد تكون المشكلة أيضًا من فلتر الهواء أو حواقن الوقود "البخاخات" أو حساس الأكسجين.
  • صعوبة في تشغيل المحرك: في حال كانت البواجي متسخة أو شبه تالفة في سيارتك، فإن إحدى المشاكل التي ستواجهها هي صعوبة تشغيل المحرك، حيث إن الشعلات التي ستولدها البواجي لن تكون كافية لتشغيل المحرك من أول مرة، وإذا كانت البواجي تالفة تمامًا فإن محرك سيارتك لن يعمل نهائيًا، وستضطر إلى استدعاء الميكانيكي أو تغييرها بنفسك لكي تستطيع تشغيل السيارة.
  • ضجيج وارتجاجات أثناء التوقف: إذا كانت إحدى البواجي أو أكثر متسخة أو تالفة، فإنك ستلاحظ ضجيجًا وارتجاجات قوية صادرة من محرك سيارتك أثناء التوقف، وفي هذه الحالة يجب أن تفحص جميع البواجي، والأسلاك الخاصة بها أيضًا فربما تكون هي السبب.
  • خطأ في شعلات الأسطوانات: إذا وجدت بعضًا من الزيت على أطراف رأس البوجية وهو المكان الذي تتولد منه الشعلة، فيجب عليك أن تفحص المحرك على الفور، لأن هذا الزيت سببه إما تشقق حشوة رأس المحرك، أو تضرر حواف الصبابات، حيث إن تواجد الزيت على البوجية سيحول دون توليد الشعلة اللازمة، وربما لن يعمل المحرك إطلاقًا، أو قد يحدث ضررًا كبيرًا في المحول الحفّاز "كتلايزر" وستصبح كلفة الإصلاحات باهظة الثمن.
  • رائحة وقود قوية من أنابيب العادم: إذا كانت البواجي متسخة أو شبه تالفة في سيارتك، فهي لن تُشعل خليط الهواء والوقود بالطريقة الصحيحة داخل غرفة الاحتراق، وهذا يعني أن الوقود غير المحترق سوف يخرج من المحرك عبر أنابيب العادم إلى خارج السيارة، وستلاحظ رائحته القوية المنبعثة من العادم باستمرار.

 

اقرأ أيضًا: نصائح مهمة عند القيادة في الليل

 

ما الذي يتسبب في تلف البواجي

  • عدم تغيير البواجي بانتظام: سبق وأن ذكرنا في الفقرة الأولى أن تغيير البواجي في الموعد المحدد أمر هام جدًا، بل هو أهم عامل للمحافظة عليها لتقوم بعملها كما يجب، وإن تفادي مواعيد تغيير البواجي سيساهم في تلفها مما سيؤثر على أداء المحرك عامة، بل وسيتسبب بمشاكل كبير لاحقة.
  • تجمّع الزيت والكربون: إن السبب الأكثر شيوعًا لتلف البواجي هو تراكم الزيت والكربون ومشتقات الاحتراق عليها، ومع أن البواجي تحتوي على طبقة مقاومة للتآكل تساعد على حمايتها من العناصر الموجودة في المحرك، إلا أنها لن تبقى صالحة إلى الأبد، ولابد أن تصل إلى مرحلة تحتاج فيها إلى الاستبدال.
  • استخدام وقود يحتوي على الرصاص: يُعد استخدام الوقود الذي يحتوي على الرصاص سببًا شائعًا آخرًا لتلف البواجي، لأنه يمكن للوقود الذي يحتوي على الرصاص التأثير على أجزاء المحرك مثل الصبابات أو حلقات المكابس، وهذا الأمر سيؤدي إلى تلف البواجي.
  • استخدام وقود ذو جودة رديئة: يمكن أن يتسبب الوقود ذو الجودة الرديئة في تلف البواجي بسرعة، حيث إن المواد الموجودة داخل الوقود ستمر من خلال فلتر الوقود إذا كان قديمًا أو تالفًا، وهذا يعني دخول الوقود الملوث إلى المحرك والذي سيؤثر بدوره على عمر البواجي.
  • تلف فلتر الوقود: يعمل فلتر الوقود كحاجز وقائي ليحمي المحرك من الأوساخ وجزيئات الصدأ والملوثات الأخرى الموجودة في الوقود، وعند تلف فلتر الوقود ستدخل الأوساخ إلى المحرك وستلامس البواجي وستؤثر على أدائها وستتسبب في تلفها.
  • استخدام زيت محرك غير مناسب: إن استخدام زيت المحرك غير المناسب، لن يتسبب في ضعف أداء المحرك وزيادة استهلاك الوقود وحسب، بل سيؤثر على البواجي وربما سيتلفها، لذا تاكد من استخدام نوع الزيت الموصى به من الشركة المصنعة لسيارتك، وتأكد من أن يكون صناعيًا 100 بالمئة لكي لا يؤثر على البواجي.
  • تلف في الأسلاك: تتسبب الأسلاك التالفة أو المرتخية أو المفكوكة أو حتى الأسلاك ذات الجودة الرديئة في تلف البواجي، لذا تأكد من فحص الأسلاك بانتظام واستخدام الأسلاك الأصلية عوضًا عن المقلدة. 
  • ارتفاع درجة حرارة البواجي: يمكن أن يؤدي ارتفاع درجة حرارة طرف البوجيه إلى تلفها تمامًا، وهنالك عدة أسباب لارتفاع درجة حرارة البواجي مثل: اختلاف توقيت المحرك، أو إطلاق الشعلة قبل الأوان، لذا تأكد من صيانة المحرك باستمرار.
  • اختلاف عيار فجوة الشرارة: إذا كانت الفجوة التي تكون بين رأس البوجية ومكان إصدار الشعلة غير صحيحة، فيمكن أن تتسبب بضغط إضافي على الرأس، مما يؤدي إلى تآكله أسرع من المعتاد.
  • تلف حشوة رأس المحرك: إن أحد الأسباب الذي يؤدي إلى تعطل البواجي هو تلف حشوة رأس المحرك، وهذه المشكلة كبيرة وخطرة، لأن سائل التبريد سيتسرب إلى داخل غرفة الاحتراق وسيُفسد البواجي، وإصلاح هذه المشكلة مكلفًا أكثر من تغيير البواجي بكثير.