نصائح مهمة عند القيادة في الليل

post image 1
  • 13‏‏/7‏‏/2021
  • share

يمكن أن تكون القيادة في وقت متأخر من الليل صعبة ومرهقة للأعصاب، وخاصة إذا كنت تقود سيارتك لمسافات طويلة دون راحة، حيث سيزيد التعب وضعف رؤيتك للطريق من خطورة القيادة، كما وأن الإرهاق والنعاس وعدم أخذ الاحتياطات اللازمة ستتسبب في تشتت انتباهك عن الطريق والتسبب بحوادث عنيفة لا قدّر الله، لذا يجب أن تأخد الحيطة والحذر وأن تتعرّف على أهم النصائح التي يجب أن تتّبعها لتكون في أمان بإذن الله عند القيادة في الليل. 

 

اقرأ أيضًا: لا تترك هذه الأشياء في سيارتك نهائيًا

 

نصائح مهمة عند القيادة في الليل

سنعرض عليك تاليًا نصائح مهمة يجب عليك اتباعها لكي تقود سيارتك في أمان وراحة في الليل:

  • تفقّد جميع الأضواء: قبل أن تقود سيارتك سواءً في النهار أو الليل، يجب أن تتفقّد جميع الأضواء الخارجية، وهي: الأضواء العادية والعالية، وأضواء الالتفاف الأمامية والجانبية والخلفية، والأضواء الخلفية، ويمكنك التأكد منها بمساعدة أحد أقاربك أو أصدقائك، لأنه إذا كان أحد الأضواء تالفًا، فقد يُشكّل خطرًا أثناء القيادة وخاصة في الظروف الجوية الصعبة كالمطر الكثيف والثلوج والبرد.
  • لا تقد وأنت متعبًا: إن التعب والنعاس والإرهاق هي من أهم العوامل التي تتسبب في الحوادث وتشتت الانتباه وخاصة في الليل، وإذا اضررت للقيادة وأنت متعبًا أو تشعر بالنعاس، فتأكد من تناول القهوة لأن الكافيين سيساعد على التركيز، كما وتأكد من التوقف على جانب الطريق للحصول على قسط من الراحة بين الحين والآخر إذا كنت تقود لمسافة طويلة، ويمكنك أيضًا فتح النوافذ والحصول على هواء منعش وتشغيل الراديو والاستماع للقرآن أو البرامج الحوارية لتبقي منتبهًا على الطريق.
  • لا تستخدم الهاتف نهائيًا: عند قيادة سيارتك في النهار أو الليل، تجنب استخدام الهاتف نهائيًا سواءً لإجراء مكالمة أو لإرسال رسالة نصية أو تفقّد مواقع التواصل الاجتماعي، لأنه سيشتت انتباهك عن الطريق، وسيحدّ من تفكيرك على اتخاذ الإجراءات الصحيحة عند وقوع خطر أو حادث لا قدّر الله، كما وتجنب استخدام أي مُلهيات أخرى كتناول الطعام أو شرب الماء وغيرها. 
  • كن دفاعيًا أكثر: تُعد القيادة الدفاعية من أهم عوامل السلامة على الطرقات؛ لأنها تبقيك متيقضًا ومنتبهًا للطريق وللسيارات من حولك، وعند القيادة في الليل، يجب أن تجعل قيادتك دفاعية أكثر مما هي عليه في النهار، لأن ظروف القيادة الليلة تختلف وتتطلّب تركيزًا أكبر.
  • لا تُسرع: إن حوالي ثلث الحوادث المميتة التي تحدث في الليل تكون بسبب السرعة، حيث إن الكثير من السائقين يسرعون بسبب قلة السيارات على الطرقات في الليل، ما يؤدي إلى حوادث كارثية ومميتة لا قدّر الله، لذا التزم بحدود السرعة حتى لو كانت الطرقات فارغة لأنك لن تعلم ماذا سيحصل.

اقرأ أيضًا: أهم النصائح لتقلل استهلاك الوقود في سيارتك

  • تجنّب الطرقات السريعة: إذا كان بإمكانك تجنّب القيادة على الطرقات السريعة في الليل فهذا أمر جيد، لأن القيادة عليها ستسبب لك إرهاقًا بسبب وهج أضواء السيارات المسرعة على الجانب الآخر من الطريق، وخاصة أن أغلب السيارات تسير على الأضواء العالية، لذا حاول القيادة على الطرقات العادية ولو كانت ستزيد من مسافة رحلتك.
  • اقلب المرآة الوسطية: إذا كانت إحدى السيارات خلفك تسير بالأضواء العالية، فإنها ستزعجك كثيرًا وستسبب لك التوتر وربما فقدان القدرة على التركيز ورؤية الطريق جيدًا، وهنا يمكنك الاستفادة من ميزة قلب المرآة الوسطية، والتي يمكنك من خلالها سحب ذراع المرآة الموجودة أسفلها لتقلب المرآة وتحول وهج السيارة التي خلفك إلى ضوء عادي لا يشكل أي مصدر إزعاج لك.
  • نظّف الأضواء والزجاج الأمامي: يساهم الزجاج الأمامي المتّسخ أو الذي يحتوي على شقوق في تشتيت أضواء الشارع وأضواء السيارات على الطرق؛ مما يزيد من تأثير الوهج لتصبح رؤية الطريق صعبة، كما ويجب أن تنظف الأضواء الأمامية في سيارتك لكي تعكس الضوء جيدًا على الطريق وتؤمن رؤية واضحة أمامك.
  • اضبط زاوية الأضواء الأمامية: إذا كانت زاوية انعكاس ضوء الأضواء الأمامية في سيارتك على الطرقات غير صحيحة، فهي ستؤثر على مدى كشف الطريق ورؤيتك له، كما وستؤثر على كشف السيارات والعوائق والشواخص المرورية من حولك، لذا تأكد من ضبط أضواء سيارتك بالطريقة الصحيحة لتقود سيارتك بأمان في الليل، حيث إن جميع السيارات مزودة بخاصية تعديل زوايا الأضواء الأمامية حتى لو كانت سيارتك قديمة.

اقرأ أيضًا: كيف تختار الإطارات المناسبة لسيارتك

  • استخدم الأضواء العالية عند الحاجة فقط: مع أن الأضواء العالية ستكون مفيدة لك كثيرًا عند القيادة في الليل، إلا أنها ستكون ضارة على السيارات التي أمامك أو التي تسير على الجانب المعاكس من الطريق، لذا حاول أن تستخدم الأضواء العالية عند الحاجة فقط، وتأكد من إطفائها إذا كان هنالك سيارات أمامك.
  • عدّل الإضاءة الداخلية في المقصورة: إذا كانت أضواء لوحة القيادة في سيارتك ساطعة على أعلى درجة، فأنها ستحدّ من رؤيتك للطريق أثناء القيادة في الليل؛ لأن أعينك ستتأقلم مع الضوء العالي الداخلي ولن تستطيع رؤية الطريق الخارجي، وخاصة إذا كان غير مُجهّز بإضاءة، أو إذا كانت أضوائك الأمامية ضعيفة، لذا استخدم ميزة تعديل ضوء المقصورة لتكون في أمان ولترى الطرقات أمامك بكل وضوح.
  • كن مُنتبهًا للحيوانات: يجب أن تكون منتبهًا للحيوانات التي قد تتواجد على الطرقات في الليل، حيث إن الكثير من هذه الحيوانات سيصعب عليك مشاهدته إلا باستخدام الأضواء العالية، أو من خلال انعكاس الأضواء على أعينهم، أو من اقترابك منهم، ولهذا، يجب أن تكون حذرًا ولا تٌسرع أيضًا لتتمكن من تفادي أي حيوان قد تصادفه على الطريق بأمان.
  • افحص أعينك: من المعروف إن النظر سيتأثر مع التقدم في العمر، وسيصبح وهج الأضواء مزعجًا جدًا للكبار في العمر، أو للذين يعانون من حساسية الأضواء، لذا تأكد من أن تفحص أعينك كل سنة لمتابعتهم، وللحصول على نظارات أو قطرات طبية إذا تطلب الأمر لكي لا تشكل القيادة في الليل خطرًا على حياتك.