loader

تعرف على أهمية حزام الأمان

post image 1
  • 1‏‏/8‏‏/2021
  • share

تُعد أحزمة الأمان من أهم ميزات السلامة والأمان في السيارات وجميع المركبات الأخرى أيضًا، فهي تُساهم في حماية السائق وجميع الركاب أثناء الحوادث والتصادمات، وتقلل من قوة وخطر الإصابات، بل وتمنعها تمامًا في بعض الأحيان، والأشخاص الذين لا يستخدمون أحزمة الأمان أثناء تجولّهم في السيارة يعرضون أنفسهم لخطر أكبر أثناء الحوادث، وللإصابات الشديدة والموت في بعض الأحيان.

وفقًا لمراكز السيطرة والوقاية من الأمراض، فإن أحزمة الأمان ساهمت في تقليل خطر تعرض الشخص للإصابة أو الوفاة بمقدار النصف تقريبًا، كما وأفادت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرقات السريعة، بأن أحزمة الأمان تُنقذ أكثر من 15,000 شخص كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها!، ولتتعرّف على أهمية حزام الأمان أكثر وأكثر، سنعرض عليك تاليًا الأسباب التي ستدفعك لاستخدامه، بالإضافة إلى مخترع حزام الأمان وما هي أول شركة مصنعة للسيارات استخدمته في سياراتها.

 

اقرأ أيضًا: أهمية الصيانة الدورية لسيارتك

 

تعرف على أهمية حزام الأمان

هنالك عدة أسباب تدفع السائقين والركاب إلى استخدام أحزمة الأمان، وهي أسباب مهمة جدًا يجب على الجميع التقيّد بها، وهي كما يلي:

  • يُثبتك في مقعدك: إذا تعرضت إلى حادث كبير – لا قدّر الله – وكان الاصطدام قويًا، وبدأت سيارتك في الانزلاق أو الدوران على الطريق، فإن حزام الأمان سيُبقيك مثبتًا في معقدك لكي تستطيع الوصول إلى الدواسات وعجلة القيادة والسيطرة على السيارة، حيث إن السائق غير الملتزم بحزام الأمان لن يستطيع السيطرة على السيارة لأنه لن يبقى بالأرجح على مقعده من قوة الاصطدام.
  • يمنعك من الخروج من السيارة: وفقًا لمعهد التأمين للسلامة على الطرقات السريعة، فإن الوفيات تكون في الحوادث التي يُقذف فيها السائق أو الركاب من السيارة دون استخدام حزام الأمان، أكثر شيوعًا من الحوادث التي يكون فيها السائق والركاب ملتزمون بها، ولهذا، فإن أحزمة الأمان تزيد من فرص نجاتك كثيرًا بإذن الله.
  • يوزّع قوة الاصطدام: تحتوي أحزمة الأمان على 3 نقاط تثبيت، وستساعد هذه النقاط على توزيع قوة الاصطدام على الكتف والرقبة والمعدة، أي أن القوة ستتوزّع على أجزاء جسمك بالتساوي تقريبًا، ولن تتركّز على جزء واحد في جسدك وتكون شدة التصادم مركّزة عليه وحده.
  • يساعد جسدك على مطابقة سرعة سيارتك: إذا لم تستخدم حزام الأمان، فإنه عند وقوع حادث، سيستمر جسدك بالتحرك بنفس سرعة السيارة، وبالجهة التي حصل فيها الاصطدام، وهنا سترتطم بعجلة القيادة أو لوحة القيادة أو حتى النافذة الجانبية، لذا تأكد من استخدامه ليتحمّل حزام الأمان الصدمة ويُبعدك عن أجزاء السيارة الأخرى.
  • يحمي دماغك وعمودك الفقري: في حال عدم ارتداء حزام الأمان، فإن قوة التصادم ستتسبب في ارتطام رأسك بعدة أجزاء من السيارة كعجلة القيادة والزجاج الجانبي، وهنالك احتمال كبير أن يتضرر دماغك – لا قدّر الله - أو عمودك الفقري إذا كان التصادم قويًا.
  • ستحصل على مخالفة مرورية: إن استخدام حزام الأمان مطلوب بموجب القانون في جميع دول العالم، وإذا كنت مهملًا في استخدامه، فتذكّر أن هذا الأمر خطرًا على سلامتك، بالإضافة إلى أنك ستحصل على مخالفة مالية باهظة الثمن أنت بغنى عنها.

 

اقرأ أيضًا: أسباب ظهور ضوء فحص المحرك

 

من اخترع حزام الأمان

اخترع المهندس الإنجليزي جورج كايلي في أواخر القرن التاسع عشر حزام الأمان، وكان الهدف منه في ذلك الوقت حماية الطيارين وإبقائهم داخل طائراتهم الشراعية، إلا أن أول حزام حصل على براءة اختراع هم من ابتكار الأمريكي إدوارد جيه كلاجورن وذلك في الـ10 من شهر شباط/فبراير من العام 1885، وكان يُستخدم للحفاظ على سلامة الركاب في سيارات الأجرة في مدينة نيويورك، ولكن بالنسبة إلى أحزمة الأمان الحقيقة التي نستخدمها اليوم في سياراتنا فقد ظهرت في عالم السيارات في عام 1958.

في عام 1958 اخترع المهندس السويدي نيلز بولين حزام الأمان ثلاثي النقاط، ويتميز هذا الحزام عن الجزام القديم ذو النقطتين بأنه يغطي منطقة الصدر لمزيد من الحماية والأمان، وبعد اختراعه لهذا الحزام وظفّت شركة فولفو السويدية العريقة المخترع بولين لكي يعمل لديها من أجل تزويد سياراتها بحزامه الجديد الثوري، وكان تصميم حزام الأمان ثلاثي النقاط بسيط جدًا، الأمر الذي دفع شركات السيارات الأخرى باستخدامه في سياراتها، وبعد وفاة بولين في عام 2002، قدّرت فولفو بأن حزام الأمان الذي اخترعه قد أنقذ حياة أكثر من مليون شخص – بإذن الله - خلال أكثر من 40 سنة على اختراعه.